دساتير العالم

هذه المساحة مخصصة لنشر مقالات عن تجارب شعوب أخرى فى التأسيس لدساتيرها وكيف من الممكن الاستفادة من هذه الخبرات.

حقوق الطبيعة

alberto— ألبرتو أكوستا  خبير اقتصادى أكوادورى، وهو رئيس الجمعية التأسيسية الإكوادورية بين عامى ٢٠٠٧ ٢٠٠٨، و شغل منصب وزير الطاقة والتعدين لعام ٢٠٠٧. فى ٢٠١٣ خاض أكوستا الانتخابات الرئاسية كمرشح رئاسى ممثلا لحزب “باشاكوتيك” وهو حزب صغير يمثل السكان الأصليين فى الإكوادور، إلا أنه لم ينجح فى الانتخابات الرئاسية. —

التراكم اللانهائي للأشياء والماديات أصبح نمطا طبيعيا للإنسان، اعتقادا منه أنه سيدفعه إلي التقدم. ولكن زاد القلق مع ظهور عيوب نمط الحياة الذي يعتمد أن الإنسان هو العنصر المركزي في الكون. يجب علينا أن نضع حداً لاستغلال الموارد الطبيعية كوسيلة للتقدم، إن كنا نريد أن نحمي كوكبنا من الانهيار التام. علينا أن ندرك أن الإنسان لم يخلق في عزلة وإنما خلق وسط طبيعة وضمن مجموعة كائنات آخري ولذلك علينا أن نتبني منهج تكافلي لا يسيطر فيه الإنسان علي الطبيعة.

شكلت عناصر الحياة التي لا يمكن تنبؤها مصدر خوفا للإنسان منذ فجر الإنسانية. التف الإنسان للطبيعة وحاول أن يسيطر عليها  ليتجاوز صعوبة العناء من أجل البقاء علي وجه الأرض، ومع مرور الزمن وتوارث اعتقاده أنه المحور الأساسي للكون، عاش الإنسان مهملا للطبيعة ونمت الطبيعة بدون اعتبار الإنسانية جزأ منها مما مهد الطريق للهيمنة علي الطبيعة والتلاعب بعناصرها، خاصة في إطار المجتمعات الرأسمالية.

(مزيد…)