اختيار المحافظين فى الدستور

تعين أم اختيار المخافظين ، الاستفادة من موارد كل محافظة ، استقلال كل محافظة بذاتها وبميزانيتها دون أن تحمل أعباءها إلى الموازنة العامة ، تعد هذه عدد من المقترحات اقترحتها عدد من القوى المدنية ليتم إضافتها للدستور وتم طرحها فى جلسات الاستماع على لجنة تعديل الدستور. تباينت آراء الجمهور حول آلية اختيار المحافظين وكيفية إدارة المحافظة سواء من خلال الموازنة العامة أم من خلال موارد المحافظة وتحقيق المحافظة الاكتفاء الذاتى لها من خلال مواردها .

 سليمان محمد٢٢ سنهقهوجى-حاصل على دبلوم صناعى:
sulaimanmohammed_smallيرى أن الدستور يجب أن ينص على أن “الانتخاب” يكون الآلية الوحيدة لاختيار المحافظين “المحافظ وظيفته خدمة المواطنين فى المقام الأول ولازم الدستور ينص على انتخاب المحافظ بين أكثر من مرشح وأن يكون الانتخاب بعد النظر على مشاريهم الانتخابية”.
وأضاف  يجب على الدستور أن يوفر آلية لمحاسبة المحافظ طالما تم انتخابه وأن يكن له مدة محددة لا تزيد عن أربع سنوات حتى نعطى فرصة للشباب للتجديد فى المحافظة.
“لازم كل محافظة تستفيد من مواردها وتحقق الاكتفاء الذاتى من مواردها والدستور ينص على أن تأخذ المحافظة دعم قليل جدا من الموازنه العامة ولكن فى الأساس تقوم المحافظة بتوفير الخدمات من صحة وتعليم وتشغيل من خلال موارد المحافظة نفسها”. واقترح أن يكون هناك مادة فى الدستور تقوم على محاسبة الدولة إذا اهملت المشاريع القومية داخل كل محافظة مثل مشروع توشكى وشرق التفريعه وغيرها لأن هذه المشروعات حلم شباب المحافظات و”يجب الاهتمام بها”.

عبد الفتاح حسين٣٣ عاما- طباخمن محافظة القليوبية:
abdelfatahhusein_smallطالب بأن يكون اختيار المحافظين بالانتخاب وأن يتم مادة فى الدستور تنص على أهمية اصدار قانون لانتخابات المحافظين ، وأن يشترط فى المحافظ الكفاءه ومقدرته على خدمة المواطنين وأن يتح للمواطن القانون أن يعزل المحافظ إذا لم يثبت كفاءته .

ورفض أن يكون هناك مادة تجعل كل محافظة تحقق الاكتفاء الذاتى “احنا فى بلدنا المليان بيكب على الفاضى ومش هينفع نعيش لوحدنا فى بلاد زراعية وبلاد سياحية لازم يكون فى الدستور مادة للتعاون بين المحافظات ومش استقلال المحافظات”.
وأكد أنه يجب أن ينص الدستور على أن يكون هناك رقابة على ميزانية كل محافظة وأن تكون من الحكومة المركزية وليس إدارة كل محافظة .

محمد أنور  – ٢٠ عاما – طالب جامعى:
mohammedanwar_smallأوضح أنه بعد ثورة ٢٥ يناير يجب أن يكون اختيار المحافظين بشكل حر وبالانتخابات وأن يوفر الدستور ذلك وأن يكون الانتخاب طبقا لمشروعات تؤدى إلى تطوير المحافظة وليس طبقا لقربه من مركز صناع القرار ، وأن يوفر الدستور أليات لمحاسبة المحافظ فى حال عدم تنفيذه لمشروعه ، أو إهدار موارد المحافظة.
وأوضح أن الدستور يجب أن ينص أن يكون لدى المحافظة فريق استشارى من الشباب يقوم على تنمية موارد المحافظة وأن ينص الدستور على أن تقوم على الاكتفاء الذاتى من خلال مواردها ولكن يجب أن تقوم المحافظة بإعطاء فائض المادى للمحافظة إلى الموازنه العامة  وان يتم استحداث مادة فى الدستور تجبر المحافظة على أهمية الاكتفاء الذاتى بمواردها والمشاركة فى الموازنة العامة .

محمد عاطف١٩ سنهطالب فى معهد صناعى:
mohammedatef_smallطالب بالإبقاء فى الدستور على تعين المحافظ من خلال الحكومة “هما هيختاروا اللى اصلح لينا” ويرى أن آلية التعين هى الأفضل لأن نظام الانتخابات فى مصر “مش بيختار الأصلح” على حسب تعبيره ، وأكد على أنه يجب أن تأخذ كل محافظة ميزانتها من الموازنه العامة وأن ينص الدستور على أن يكون لكل محافظة مشروع كبير يتم من خلاله تشغيل الشباب داخل المحافظة ، ويتم توزيع الميزانية طبقا لحجم وموارد المحافظة .

 

(كتبت – آيات الحبال)

 

اكتب تعليقك